ميدان تقسيم في اسطنبول

ميدان تقسيم في اسطنبول
27-05-2024
جدول المحتويات

يحتل ميدان تقسيم في اسطنبول مكانة خاصة في قلوب زائريه، إذ يجمع بين أصالة التاريخ وحداثة العصر ‏ويوفر لقاصديه أنشطة ممتعة جعلته ‏متربعاً ‏على أبرز ‏عرش ‏المعالم السياحية في تركيا، فالحركة فيه لا تهدأ نهاراً أو ليلاً، ‏وطرقاته ‏مزدحمة ‏بشكل دائم، لذا، يعد ملتقى زوار اسطنبول وشريانها ‏ الحيوي.

ميدان تقسيم هو أحد أشهر الميادين في مدينة إسطنبول التركية، ويعتبر رمزًا هامًا للمدينة ومعلمًا سياحيًا وتاريخيًا بارزًا. يقع الميدان في منطقة بيوغلو في الجانب الأوروبي من إسطنبول، ويعتبر نقطة مركزية للنقل والمواصلات في المدينة.

تاريخ ميدان تقسيم

ميدان تقسيم

العصور القديمة والوسطى

كانت المنطقة التي يقع فيها ميدان تقسيم اليوم تستخدم كموقع لتوزيع المياه إلى أجزاء مختلفة من المدينة خلال العهد البيزنطي والعهد العثماني. كان يتم جمع المياه من غابة بلغراد ثم توزيعها إلى الخزانات والأحواض العامة في المدينة.

العصر العثماني

في القرن التاسع عشر، خلال فترة حكم السلطان محمود الثاني، شهدت المنطقة تغييرات كبيرة. تم بناء ثكنة عسكرية ضخمة في الموقع الحالي لميدان تقسيم، والتي أصبحت فيما بعد مركزًا للأحداث الاجتماعية والسياسية.

تأسيس الجمهورية التركية

بعد تأسيس الجمهورية التركية في عام 1923، أصبح ميدان تقسيم رمزًا للجمهورية الجديدة. في عام 1928، تم هدم الثكنة العسكرية لتحويل الميدان إلى ساحة عامة. وفي عام 1928 أيضًا، تم بناء نصب الجمهورية في وسط الميدان لتخليد ذكرى تأسيس الجمهورية التركية، والذي صممه النحات الإيطالي بيترو كانونيكا.

العصر الحديث

خلال العقود اللاحقة، أصبح ميدان تقسيم موقعًا رئيسيًا للمظاهرات والاحتفالات والأحداث العامة. في عام 2013، شهد الميدان احتجاجات كبيرة بدأت كحركة للحفاظ على حديقة جيزي القريبة من الميدان، وتوسعت لتشمل مطالب سياسية واجتماعية أوسع، ما جعل الميدان مركزًا للأنشطة السياسية في تركيا.

أهمية ميدان تقسيم اليوم

يعتبر ميدان تقسيم اليوم قلب الحياة الحديثة في إسطنبول، حيث يحيط به العديد من الفنادق والمطاعم والمقاهي والمحلات التجارية. يعد الميدان نقطة انطلاق للعديد من الشوارع الحيوية، مثل شارع الاستقلال الذي يُعد واحدًا من أشهر شوارع التسوق والتنزه في المدينة.

يمثل ميدان تقسيم مزيجًا من التاريخ والثقافة والحياة العصرية، مما يجعله وجهة لا غنى عنها لكل من يزور إسطنبول.

ميدان تقسيم اسطنبول

موقع ميدان تقسيم في اسطنبول ‏ومعلومات عنه 

يقع ميدان تقسيم في اسطنبول في الشق الأوروبي من المدينة بمنطقة بويولو، وسمي بهذا الاسم لأن المنطقة قديماً كانت مخصصة لتوزيع المياه على أحياء المدينة.‏

تزدحم الطرق المؤدية الى ميدان تقسيم في اسطنبول يومياً حتى ساعات متأخرة من الليل، لكونه يشكل نقطة وصل بين مجموعة شوارع رئيسية، أبرزها الاستقلال وجمهوريت، ويضم أماكن تاريخية وأسواقاً تجارية.

معالم سياحية ‏في ميدان تقسيم في اسطنبول ‏

تتنوع مقاصد السياحة ‏في ميدان تقسيم في اسطنبول، إذ يضم ‏عدة معالم منها مسجد تقسيم البالغة مساحته 875 متراً مربعاً، ويتألف من 3 طوابق ويبلغ ارتفاع قبته 10 أمتار ومآذنه 30 متراً، ويتسع لنحو 4 ‏آلاف مصلٍ، ‏ويضم مكتبة رقمية وأماكن للمطالعة.

يتوجّه السياح لزيارة كنيسة الروم الأرثوذكس البيزنطية في ميدان تقسيم في إسطنبول، والتي تعود للقرن التاسع عشر ومركز أتاتورك الثقافي الذي يضم قاعة أوبرا تتسع لـ 2040 شخصاً ومسرحاً يتسع لـ 805 أشخاص تقام فيه الحفلات الموسيقية والباليه.‏

يحتضن ميدان تقسيم في اسطنبول أسواقاً ومحال تجارية، توفر للسائح ما يحتاجه من ملابس ومجوهرات وهدايا، فضلاً عن حوانيت قديمة وبائعين جوالين وتقام فيه فعاليات فنية ومعارض للكتب، ‏ويحتوي نصباً تذكارياً للجمهورية التركية من توقيع النحات الإيطالي بيترو كانونيكا.‏

‏يضم ميدان تقسيم في اسطنبول أماكن ترفيهية ومطاعم وفنادق، ويعد مركزاً رئيسياً للحافلات ‏ومحطة المترو، ويقع قربه منتزه غيزي ويتفرع عنه شارع الاستقلال، ويضم خدمات ترفيهية ‏كالمطاعم والمتاجر الممتازة، عدا متحف الشمع والكنيسة المقببة وجامع ‏حسين آغا.‏

وأثناء التجول في ميدان تقسيم في إسطنبول، سترى الموسيقيين والرسامين يقدمون فقرات من الفن تستهوي الزائرين، وإذا كنت من عشاق السهر ستجد فيه ‏مجموعة من الحانات والنوادي التي تضج بالحياة حتى ساعات متأخرة من الليل.

تقسيم

أنشطة متاحة في ميدان تقسيم في اسطنبول

يحتل ميدان تقسيم في اسطنبول مكانة خاصة في قلوب ‏زواره، إذ يتيح جولة مسلية وسط مبانٍ تاريخية ونصب تذكارية، عدا تنوع البضائع المدهش لمحبي التسوق، وإمكانية الاستمتاع بعروض فنون الشارع أو حضور فعالية مميزة في المركز الثقافي.

ولدى زيارة ميدان تقسيم في اسطنبول يمكنك التجول في منتزه غيزي، حيث الأشجار الخضراء الوارفة، أو مشاهدة الاحتفالات الوطنية في الميدان، وتناول الطعام في المطاعم والمقاهي الموجودة فيه، وإذا تصادف وجودك في عطلة نهاية الأسبوع مع ‏مباراة لأحد الأندية التركية، ستشاهد ‏المشجعين ‏يغنون ‏لفريقهم ما قد يحمسك للغناء معهم.

تقسيم ميدان

المقاهي في ميدان تقسيم في اسطنبول

ستتوقع بالطبع أن تجد هنا أفضل مقاهي الشيشة والمشروبات المتنوعة، كما في أي بقعة تنبض بالحياة في مدينة مزدحمة أساساً. لكنك ستشعر بنكهة خاصة في مقاهي ميدان تقسيم في اسطنبول، ولعل أهمها:

  • مقهى ماندا باطماز: يكمل هذا المقهى 100 عام من عمره، إذ تأسس عام 1925، وكان ملاذ الأدباء والموسيقيين. ويشتهر بجوه التقليدي، ورائحة الشيشة المتصاعدة على أنغام الموسيقا التركية. ستجد هنا كثيراً من المثقفين والأدباء، وأصناف طعام محلية شهية.
  • مقهى اردا: يزاوج هذا المكان الجميل بين النمط التراثي والعصري، ويقدم الشيشة والطعام التركي والعالمي، وطيفاً واسع من المشروبات التقليدية.
  • فيروز كافيه: يزيد على سابقيه بتقديم الحلويات الشهية، ويشيد زواره بموقعه الأقرب إلى السوق، وأسعاره المقبولة.
  • مقهى توليب: مقهى ذو تصميم عصري أنيق، يفتح أبوابه على مدار الساعة دون إغلاق، لذا يفضله كثير من محبي الحياة الليلية.
  • مقهى آزور البوسفور: من أرقى مقاهي تقسيم، ذو تصميم فخم، وإطلالة رائعة على مضيق البوسفور التركوازي. تمتلئ قائمته بالأطعمة التركية والعالمية والمشروبات اللذيذة، فضلاً عن الشيشة متعددة النكهات. يعتبر هذا المكان من سوية الخمس نجوم، ولا يناسب محدودي الميزانية.
  • مقهى مادو: الشهير أيضاً بحلوياته الشرقية التقليدية والمعاصرة، لا سيما البوريك بالعسل، عدا مشروباته وشيشته. يعد مناسباً استقبال العائلات.
برنامج سياحي، تركيا، اسطنبول

خدمات توفرها لك ريانا للسياحة

تقدم شركة ريانا السياحية (Istanbul Private Tour) خدمات حجوزات الفنادق والمنتجعات وايضاً الاستقبال من مطار اسطنبول، كما تساعدك في اختيار باقات مناسبة لاهتماماتك من الأنشطة والجولات السياحية على مدار العام، في أهم الوجهات الخلابة والمعالم الطبيعية المتنوعة والمواقع الشهيرة.

استفد من برنامج سياحي في اسطنبول و رحلات سياحية في اسطنبول التي توفرها الحجوزات المبكرة لك ولعائلتك، لتتمتع بتجربة سفر مريحة وممتعة لا تنسى.

خطوات الاستفادة من برنامج سياحي في اسطنبول مع ريانا للسياحة

تتيح للمسافرين فرصة استكشاف جمال المدينة والاستمتاع بأقصى درجات الراحة والمتعة. تتمثل هذه الخطوات في:

  • التخطيط المسبق: يبدأ الأمر بالتواصل مع فريق ريانا للسياحة ووضع خطة مفصلة للرحلة، بما في ذلك تحديد المعالم السياحية والأنشطة المرغوبة فيها وتحديد مدة الإقامة.
  • اختيار البرنامج المناسب: يتيح ريانا للسياحة مجموعة متنوعة من البرامج السياحية التي تناسب احتياجات وميزانية المسافرين، مما يضمن تجربة ممتعة ومريحة.
  • ترتيب النقل والإقامة: يقوم فريق ريانا للسياحة بترتيب النقل من وإلى المطار وتوفير خيارات إقامة مريحة ومناسبة، سواء في الفنادق الفاخرة أو الشقق المفروشة.
  • الاستكشاف السياحي: يتضمن البرنامج زيارة المعالم السياحية الشهيرة في إسطنبول، مثل آيا صوفيا والبازار الكبير والقصر العثماني والعديد من المتاحف والحدائق الجميلة.
  • التجربة الثقافية: يمكن للمسافرين الاستمتاع بتجربة الثقافة والتقاليد التركية من خلال تذوق المأكولات التقليدية وحضور العروض الفنية والمهرجانات الثقافية.
  • الراحة والاسترخاء: يتيح برنامج سياحي مع ريانا للسياحة الفرصة للمسافرين للاسترخاء والتمتع بأوقاتهم دون الحاجة إلى القلق بشأن الترتيبات والتنظيم، حيث يتولى الفريق كافة التفاصيل والاحتياجات.
  • التواصل وتقديم الدعم: يوفر فريق ريانا للسياحة دعمًا مستمرًا خلال فترة الرحلة، مما يسمح للمسافرين بالتواصل وطرح أي استفسارات أو طلبات تحتاج إلى مساعدة.

عند اختيارك لأي  برنامج سياحي في اسطنبول او رحلات سياحية في اسطنبول مع ريانا للسياحة، يمكن للمسافرين الاستمتاع بتجربة سياحية فريدة ولا تُنسى تجمع بين الثقافة والمتعة والراحة.

مشاركة: